إختر السنة  
حدث رياضي للإحتفال باليوم العالمي لمرضى السرطان
الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠١٧
"إحنا نقدر....أنا أقدر" شعار يرفعه اليوم العالمي للسرطان ليحمل معنى أن الإنسان يستطيع لوحده أو في مجموعة إحداث تغيير في المجتمع، فأنت تستطيع إتخاذ موقف تجاه القضية وأن يكون لك صوت مسموع وأنتم تقدرون أن تغيرون مفاهيم المجتمع حول السرطان وتجعلوا بيئتنا ومدارسنا صحية، فنحن معا نستطيع أن نجعل حياتنا حياة بدون سرطان.
ومن هذا المنطلق نظمت المؤسسة لمكافحة سرطان الثدي حدث رياضي بالتعاون مع فريق Zamalek Runners وشركة نوفارتس يوم الجمعة 3 فبراير في تمام الساعة 7:30 صباحا أمام مركب إمبريال بالزمالك للإحتفال باليوم العالمي لمرضى السرطان بحضور مجموعة كبيرة من محاربين السرطان وعائلاتهم للتعبير عن مشاعرهم وتجربتهم ومشاركة الشباب والفنانيين ومشاهير السوشال ميديا.
وذكرت غادة مصطفى مدير الإعلام والعلاقات الخارجية أنه قد شارك أكثر من 500 فرد في الإحتفال على رأسهم حرم السفير الأسترالي والتي كانت من ضمن أحد الفائزين بالإضافة إلي عدد كبير من فرق الجامعات مثل فريق ASCC من جامعة مصر الدولية وفريق EADS من جامعة MTI وفريق Organizatori و مشاركة فعالة لعدد من الشخصيات العامة مثل عارض الأزياء رامي خالد و مروة طلعت Miss Egypt photogenicالذي ساعد في تنظيم الحدث وكان لفريق كرة القدم الأمريكية مشاركة فعالة للحدث وذكرت أيضا أنه من خلال الرياضة يمكن للجميع المشاركة والتكاتف حول قضية معينة فالرياضة تسمح للجميع أيا كان التعبير عن نفسه وعن آرائه سواء بصورة فردية أو جماعية.
وأضافت غادة مصطفى أن الحدث ضم عدد كبير من الأنشطة الرياضية والذي بدأت بالجري لمسافة 4 كيلوللهواه وللمحترفين 8 كيلو إلى جانب الأنشطة الرياضية والترفيهية المختلفة التي تحمل طابع خاص للإحتفال باليوم العالمي للسرطان من رياضة الزومبا التي قدمتها المدربة الدولية إيميلين لافندر واليوجا التي قدمتها مريم عزمي إلى جانب مشاركة كيان جيم إيجيبت من خلال بعض مسابقات التحدي الرياضية للشباب مثل رياضة الضغط وتوزيع جوائز على الفائزين في السباق. كما كان لكوكاكولا مصر مشاركة خاصة بتوزيع المياه والعصير على جميع المشاركين بلإضافة إلي قيام مصممتين الأزياءKd sisters shop بتوزيع الهدايا علي الفتيات الفائزات في المارثون.
نظمت المؤسسة الإحتفالية من منطلق الإحتفالية العالمية التي تنظمها UICC(الاتحاد العالمي لمكافحة السرطان) والتي تعد المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي عضوا فيه وممثل عن الاتحاد في مصر.
وناشد الأستاذ الدكتور محمد شعلان أستاذ جراحة الأورام ورئيس المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي الجميع على المشاركة في الإحتفال باليوم العالمي لمرضى السرطان لأن السرطان لا يشكل عبئ على المريض نفسيا وإجتماعيا وماديا بل إنه عبئ ثقيل على اقتصاد الدولة أيضا. ويضيف الدكتور شعلان أنه من المتوقع أن تزيد تكلفة علاج السرطان إلي 47 مليار دولار في العالم إذ لم يتم إتخاد أي اجراءات منظمة وملموسة بخصوص الكشف المبكر والمتابعة الدورية للوقاية من السرطان.

  المزيد من الأخبار لعام ٢٠١٧
قافلة طبية مع جمعية بلال الخيرية بشبرا الخيمة ...
تكريم غادة صلاح مدير مركز صحة المرأة من موقع إحكي ...
قافلة طبية لهيئة تشغيل مترو الأنفاق ...
إحتفالية الجمعية المصرية لشباب الأعمال بالمرأة ...
زيارة الدكتورة حنان طاهر رئيسة نادى الإمارات مقر ا ...
حفل إطلاق مباردة دوس في الخير ...
قافلة طبية للموظفات بشركة مصر لتأمينات الحياة ...
قافلة طبية بالتعاون مع جمعية صناع مستقبل وطن ...
قافلة طبية للموظفات بالشركة القابضة للصناعات الغذا ...
يوم رياضى للمحاربات مع نادي Lavida ...
قافلة طبية للموظفات في الجهاز المركزي للتنظيم والإ ...
إحتفالية عيد الحب ...
مؤتمر اليوم العالمي لمرضى السرطان ...
قافلة طبية للموظفات بمدرسة التربية الحديثة ...
تكريم ناجيات سرطان الثدي في عيد الأم بمعرض القاهرة ...
جلسة مشاهدة لفيلم تحت عنوان "سر الحياة...قانو ...
إحتفالية فكر بالوردي ...
رحلة عيد الأم بقرية الريف العربي ...
قافلة طبية بالتعاون مع الأتحاد العام لنقابات عمال ...
قافلة طبية بالتعاون مع الهيئة المصرية لمترو الأنفا ...
قافلة طبية بالتعاون مع الشركة العامة للإنشاءات (رو ...